يستعد المغرب لاستقبال القمة  22   حول التغيرات المناخية (COP 22 )  في نونبر المقبل بمدينة مراكش.

ان اشكالية التغيرات المناخية و ارتباطها بالديمقراطية و حقوق الانسان رغم تواجدها داخل فضاء المنتدى العالمي الاجتماعي لم تحضى بالأهمية التي تستحقها داخل المنتديين الاجتماعي المغربي و المغاربي.

و اعتبارا ان القمة 22 (COP 22 )  ستتيح لنا الفرصة لانخراط الحركات الاجتماعية في المعركة حول العدالة المناخية ، تفعيلا لإحدى توصيات اللقاء التقييمي للمنتدى الاجتماعي المغربي في ابريل 2015 ، وانطلاقا من قناعتنا ان اشكالية المناخ مسالة تهم المواطنين و المواطنات في حياتهم اليومية،

ندعو الحركات الاجتماعية و المنظمات النقابية و الجمعيات الى لقاء تشاوري للتداول في المحاور التالية:

  • الأبعاد الاستراتيجية للعدالة المناخية،
  • قراءة في خلاصات COP21 وما تطرحه علينا كاولويات،
  • اي مساهمة للتأثير في محطة نونبر ؟

ما طبيعة المشاركة ؟ اي برنامج قبل و خلال القمة ؟ اي آليات لاشتغال ؟ كيف وبأي إمكانيات مادية    و تنظيمية ضمان إنجاح التعبئة ؟ حول اي أوليات و باي منهجية سنتشغل ؟